القرد غزال

في ليلة هادئة مكتملة القمر في غابة القرود ولد قرد جميل
فرحت به أمه كثيرا ومن شدة أعجابها بجماله أسمته
غزال

وتدور الأيام مع كثير من الدلال… يكبر القرد غزال
وإذا هو يتجول بالغابة يلتقي بهذا الحيوان شديد الجمال

فيتبادلان أطراف الحديث عن أحوال الغابة
على أساس أنه كل منهم يعرف الأخر
ولكن لم يطول الوقت حتى يبدأ القرد بالسؤال
من أنت يا هذا
فأستغرب الغزال وقال : أنا الغزال.. ولم السؤال
فقال القرد أصدق الحديث يا هذا … فهذا محال
فأنا من ينادونه بالغزال … ومازلت في عين أمي غزال
فضحك الغزال… وهو ينزل من التلال
وهو يقول أتبعني ياقرد ياغزال
فعند البحيرة قال أنظر لعلك تتعرف على وجه الغزال
فصاح القردغاضبا بأعلى صوته يقول أنا بعين أمي غزال
وماكاد أن ينتهي حتى أنقض عليهم الأسد من خلف التلال
وأمسك بالأثنين وأخذ يصرخ فيهم على أستعجال
أيكم غزال
فأشار كل الى الثاني دون تردد أو سؤال
فضحك الأسد وقال
ياقرد لست بعيني غزال…فلن أجعلك لمعدتي حلال
خدعت بعين أمك يا متعال… وكدت تهوى من أعلى الجبال
**********
أعزائي
أخطر مايكبر عليه أبناءنا
هو مانناديهم به من أسماء وألقاب
فأسموهم بأحسن الأسماء وربوهم على التواضع يرفعهم الله

محمد خليفة  الجيماز

4 thoughts on “القرد غزال”

  1. خالص تحياتي لتلقائية الفكرة وعمق معناها بالرغم من تلقائية طرحها
    حقيقة ابتسمت لحظة قراءتي العنوان
    لكنني ضحكت مع نهايتها
    وتوالت الخواطر عند التعمق بمعانيها
    مع خالص تمنياتي لك بمزيد من التميز والتوفيق 🙂

  2. بصراحة قصة طريفة و تعليق مفاجيء و في محله.
    الله يوفقك بو صقر انت و من تحب
    بوعلي

  3. ههههههه صحيح الخوف يخلي الواحد يعرف حجمه
    قصة طريفة وجميلة جدا والأجمل هو العبرة الحكيمة
    سلمت يمينك اخوي بوصقر
    اختك ام حمد

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s